زراعة الشعر للرجال

Anasayfa / زراعة الشعر للرجال
زراعة الشعر للرجال 1

إن عملية زراعة الشعر واحدة من العمليات الجراحية، وتُعدُّ أيضًا من أكثر عمليات التجميل التي انتشر الإقبال عليها في الآونة الأخيرة، ولم يقتصر الإقبال على النساء فقط، بل وأيضًا الرجال.

وتتعدد أسباب اللجوء إلى عملية زراعة الشعر وتختلف، من بينها مرضية إلى تجميلية فمن أشهر الأسباب التي تدفع إلى اللجوء إلى عملية زراعة الشعر:

  1. قد يكون المريض مصابًا بصلع وراثي ويكون الحل الأمثل للقضاء عليه هو زراعة الشعر.
  2. تساقط الشعر بشكل مبالغ فيه بسبب عدم الاعتناء به بشكل جيد من أكثر الأسباب التي تدفع المريض إلى الخضوع لعملية زراعةالشعر للحصول على نتائج سريعة.
  3. معاناة المريض من أمراض تسبب تساقط الشعر بكثافة مثل الثعلبة.
  4. الرغبة في زيادة كثافة الشعر للحصول على مظهر جذاب.

وتتم زراعة الشعر باستخدام تقنيات متعددة ومختلفة، تلك التقنيات يحددها الطبيب وفقًا لحالة المريض والتقنية الأنسب لتحقيق النتيجة التي يريد الوصول إليها، ولكن بشكل عام تتم عمليةزراعة الشعر بأخذ شعيرات من المنطقة المانحة في فروة رأس المريض، هذه المنطقة التي تكون فيها كثافة الشعر عالية، وعادة ما تكون خلف الأذنين أو المنطقة أسفل الرأس، ثم القيامبزراعة هذه الشعيرات في المناطق التي يُعاني فيها المريض من الصلع أو قلة كثافة الشعر.

وباستخدام جميع التقنيات تتم زراعة الشعر في مجموعة واحدة من الخطوات لا تختلف باختلاف التقنية، وهذه الخطوات هي:

  1. يتم في البداية تنظيف فروة رأس المريض وتطبيق التخدير الموضعي، ويمكن تطبيق التخدير الكلي إذا طلب المريض ذلك.
  2. يقوم الطبيب بأخذ عدد الشعيرات التي يحتاج إليها من المنطقة المانحة بفروة الرأس وتقدر المنطقة التي تتم إزالتها من فروة الرأسبـبوصات.
  3. القيام بخياطة فروة الرأس من أجل إخفاء مكان الجرح في المنطقة التي تمت إزالة الشعيرات منها.
  4. هذه الشعيرات التي تمت إزالتها يتم تقسيمها من قبل الطبيب الجراح إلى حوالي ما يتراوح بين 500 و2000 ويتم تجميع الشعيراتالمتفقة في اللون والملمس وغيرها من الخصائص مع بعضها لتتم زراعتها في المكان المناسب في فروة رأس المريض.
  5. يجب أن تكون المنطقة التي ستتم زراعة الشعر فيها نظيفة وتم تطبيق المخدر فيها حتى تستقبل الشعيرات المزروعة بنجاح ودون أنيشعر المريض بالألم.
  6. تستغرق عملية زراعة الشعر من حوالي أربع إلى ثماني ساعات، وذلك يعتمد بالطبع على عدد الشعيرات المزروعة والتقنية التييستخدمها الطبيب في الزراعة ومدى مهارة الطبيب في القيام بهذا الأمر.

والجدير بالذكر أن عملية زراعة الشعر من العمليات الجراحية الدقيقة التي تحتاج إلى طبيب ماهر ولديه خبرة في هذا المجال، لذلك فلن تجد أفضل من أطباء مركز East west Estheticوالذين يتميزون بأن ليدهم خبرة كبيرة في مجال زراعة الشعر، كما أن المركز قد قام بإجراء العديد من عمليات زراعة الشعر الناجحة، والتي حققت للمرضى ما كانوا ينشدونه من نتائج.

كما أن العديد من المرضى سواء من الدول العربية أو الدول الأجنبية يقصدون المركز من أجل إجراء عملية زراعة الشعر فيه لما يتميز به من دقة في هذا المجال.

ويستخدم المركز مختلف تقنيات زراعة الشعر، ومن أهم هذه التقنيات:

تقنية الاقتطاف والمعروفة علميًا بتقنية الـFUE فهذه التقنية من تقنيات زراعة الشعر الحديثة التي تم التوصل إليها بعد تقنية الشريحة والتي كانت تسبب كثيرًا من الجروح وتترك آثارًا لعمليةزراعة الشعر، فتقنية الاقتطاف من أسهل التقنيات التي يمكن استخدامها في زراعة الشعر، حيث إن الطبيب المختص يقوم باقتطاف عدد البصيلات الذي يحتاج إليه من المنطقة المانحة،وذلك بعد تطبيق التخدير الموضعي فيها، ويراعي الطبيب عدد البصيلات التي يتم اقتطافها بحيث يقوم باقتطاف بصيلتين من إجمالي 4 بصيلات يحتوى عليها كل 1 ملليمتر في فروة الرأس،وذلك من أجل الحفاظ على إنتاج المنطقة المانحة للبصيلات، وتتم عملية الاقتطاف هذه باستخدام جهاز خاص دقيق جدًا حتى لا يحدث جروحًا عميقة لا يمكن إخفاؤها كما في تقنيةالشريحة.

وبعد اقتطاف البصيلات يتم حفظها في محلول خاص، وذلك حتى لا تفقد فاعليتها ولتبقى حية وصالحة للزراعة.

وبعد هذه تأتي الخطوة الأهم في عملية زراعة الشعر وهي فتح القنوات التي سوف تتم زراعة البصيلات فيها، وتبدأ بتخدير المنطقة المستقبلة للشعيرات ثم البدء في إدخال الشعيراتبشكل تدريجي، ولا بُدَّ أن يقوم بهذه الخطوة طبيب مختص ذو كفاءة وخبرة كبيرة في مجال عمليات زراعة الشعر لأن الدقة مهمة جدًا في هذه الخطوة على وجه الخصوص، وهي ما يترتبعليها نجاح العملية أو فشلها.

وهذه الخطوة تستغرق وقتًا يتراوح ما بين ساعتين وأربع ساعات، وتنتهي عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بانتهاء هذه الخطوة دون ترك أي آثار في المناطق التي تم أخذ الشعيرات منها.

أما عن النتائج المترتبة على زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف فهي كالآتي:

  1. يبدأ الشعر في النمو بصورة طبيعية، وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر من تاريخ إجراء العملية، ويجب على المريض العلم بأن هذه الفترةهي الفترة الطبيعية حتى يبدأ الشعر فيها في النمو بصورة طبيعية.
  2. تظهر النتائج النهائية لزراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بعد مرور ثمانية أشهر على إجراء العملية.
  3. يعود المريض إلى ممارسه نشاطه الطبيعي بصورة عادية، حيث إنه كما ذكرنا أن تقنية الاقتطاف من أسهل التقنيات التي تستخدمفي زراعة الشعر، حيث إنها لا تشتمل على تدخل جراحي، وبالتالي فإن المريض ليس بحاجة إلى فترة من أجل التعافي.
  4. قد يسيطر على المريض الإحساس بالحكة والألم في فروة الرأس، ولكن هذه نتيجة طبيعية بعد زراعة الشعر ويمكن للمريض التخلصمن ذلك بالمواظبة على تناول الأدوية التي وصفها له الطبيب المختص واتباع التعليمات الصحية بعد زراعة الشعر.

ويجب الذكر أن الجزء الأكبر من نجاح عملية زراعة الشعر يكمن في اتباع المريض للتعليمات التي يذكرها له الطبيب، حيث إن عدم اتباع أحد هذه التعليمات قد يؤدي إلى حدوث مضاعفاتوعدم حصول المريض على النتيجة التي كان ينتظرها من زراعة الشعر.

ومن أهم التعليمات التي يجب على المريض اتباعها بعد الخضوع لعملية زراعة الشعر كما يلي:

  1. تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، وذلك لأن فروة الرأس تكون حساسة للغاية بعد زراعة الشعر.
  2. عدم استخدام أي مواد كيماوية على فروة الرأس.
  3. عدم تعريض فروة الرأس لأي مصدر صناعي للحرارة مثل المكواة ومجفف الشعر.
  4. عدم غسل الشعر إلا بعد مرور ثلاثة أيام بحد أقصى على عملية الزراعة.
  5. ارتداء غطاء للرأس لتجنب ملامسة المريض لفروة الرأس بشكل لا إرادي.
  6. تناول المسكنات في حال الشعور بالألم في فروة الرأس والمواظبة على تناول الأدوية التي وصفها الطبيب المختص للمريض.
  7. التواصل مع الطبيب في حالة الشعور بأي أعراض غريبة أو لم يذكرها الطبيب للمريض.
  8. تناول الطعام الصحي، وشرب كثير من الماء والابتعاد عن التدخين وشرب الكحول، وذلك من أجل التعافي بشكل سريع.
TurkeyGermanEnglishSaudi Arabia