معلومات مهمة في عمليات التجميل

Anasayfa / معلومات مهمة في عمليات التجميل
معلومات مهمة في عمليات التجميل 1

إن عمليات التجميل هي عمليات تختلف في طبيعتها؛ فقد تكون جراحية أو غير جراحية، ويتم اللجوء إليها من أجل أغراض تجميلية أو علاجية حسب حالة الشخص، حيث إن هناك كثيرًا منالأشخاص ممن يعانون من عيوب، سواء في الوجه أو الجسم، ويلجأون إلى عمليات التجميل من أجل علاج هذه العيوب، ويلجأ أشخاص آخرون إلى عمليات التجميل من أجل الحصول علىشكل أكثر مثالية للوجه أو الجسم، سواء كانوا رجالاً أو نساءً.

وتتعدَّد عمليات التجميل ما بين عمليات تجميل الوجه مثل تجميل الأنف وتجميل العيون وتجميل الحواجب وتجميل الرموش وتجميل الفم، وعمليات تجميل الجسم مثل شد الأرداف وتجميلالصدر، سواء تكبير أو تصغير أو شد وتكبير المؤخرة، وغيرها من العمليات التي تلجأ إليها السيدات كثيرًا من أجل تحقيق الشكل الذي يردن الحصول عليه.

ولكنَّ عمليات التجميل لها كثير من الآثار السلبية، والتي تجعل كثيرين يصرفون النظر عن إجراء مثل هذه العمليات، ومن الآثار السلبية لعمليات التجميل الآتي:

  1. شعور المريض الذي خضع لعملية التجميل بوخز في المكان الذي تم إجراء العملية فيه، ويستمر هذا الألم لفترة طويلة، ولكن يزولبتناول المسكنات.
  2. تترك بعض عمليات التجميل آثارًا لا يمكن التخلص منها إلا بإجراء عمليات أخرى تجميلية.
  3. تحتاج بعض العمليات إلى تكرارها عدة مرات من أجل الحصول على النتيجة المطلوبة، وهذا يؤثر على صحة المريض ويزيد من تكلفةالعملية بشكل مبالغ فيه.
  4. قد يصاب الفرد الذي خضع لعملية التجميل بالاكتئاب وحالة نفسية سيئة، وذلك في حال فشل عملية التجميل أو عدم الحصول علىالنتيجة التي كان يرغب فيها.
  5. إصابة أماكن العملية ببعض الالتهابات التي ربما تزول بتناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للمريض بعد العملية.
  6. من الممكن أن لا تحقق العملية نجاحًا وينتج عنها آثار سلبية ومضاعفات لا يمكن علاجها.
  7. من الممكن أن يصاب المريض بتجلط في الدم بسبب المخدر الذي يخضع له المريض أثناء العملية.
  8. الإصابة بجلطات في القلب أو الدماغ.
  9. حدوث نزيف بعد العملية، وهذا يؤثر بالسلب على صحة المريض، حيث إنه في هذه الحالة يحتاج إلى نقل للدم.
  10. 10.قد تؤدي بعض العمليات إلى الوفاة، وخاصة إذا كان المريض يُعاني من السمنة المفرطة.

فكل هذه الأضرار قد تدفع كثيرًا من الأشخاص إلى الشعور بالقلق جراء إجراء عمليات التجميل التي تتضمن تدخلاً جراحيًا.

أما عن عمليات التجميل غير الجراحية فهي ليست بكثيرة، فعلى سبيل المثال يمكن تجميل الأنف دون اللجوء إلى التدخل الجراحي كما هو الحال في تجميل الحواجب وتجميل الوجه، حيثيستخدم في مثل هذه العمليات أشعة الليزر أو الفيلر التي لا تتضمن تدخلاً جراحيًا وتأتي بالنتائج المطلوبة، ولكن تحتاج إلى تكرار العملية عدة مرات من أجل الحصول على النتيجة المطلوبة.

لذلك هناك بعض النصائح التي لا بُدَّ للمريض من اتباعها قبل الخضوع لعمليات التجميل من أجل تجنب الآثار السلبية لعمليات التجميل:

  1. التأكد من إجراء العملية في مركز طبي مشهور وذي سمعة جيدة، ولن يجد المريض أفضل من مركزEast West Esthetic لإجراءعملية التجميل فيه، حيث إن المركز يعمل لديه نخبة من أمهر الأطباء، كما أنه يستخدم أحدث الأجهزة والمعدات في عالم التجميل،ويفضل الخضوع لمثل هذه العمليات في تركيا، حيث إن تركيا تُعدُّ البلد الأفضل للخضوع لعمليات التجميل فيه.
  2. الخضوع للفحوصات والتحاليل اللازم الخضوع لها قبل إجراء العملية، وذلك من أجل التأكد من أن المريض لا يُعاني من أي أمراض أومشكلات قد تعيق الخضوع لعملية التجميل التي تتطلب تطبيق مخدر على المريض.

ومن أكثر عمليات التجميل شهرة عمليات تجميل الوجه بالفيلر، والفيلر ما هو إلا تقنية تستخدم من أجل تعبئة مناطق معينة في الوجه، تلك المناطق التي تعاني من التجاعيد وعدم الحيويةفيكون الفيلر هو الحل البسيط والمثالي لعلاج هذه التجاعيد التي تظهر في مناطق مختلفة من الوجه.

ويتم حقن الفيلر دون تطبيق أي تخدير على المريض، حيث إن هذه التقنية لا تسبب أي ألم للمريض أو تسبب ألمًا بسيطًا يمكن للمريض تحمله دون مخدر.

ومن أكثر المناطق التي تخضع لحقن الفيلر في الوجه منطقة الحواجب وجانبي الوجه وفوق الفك وكل المناطق التي تظهر فيها التجاعيد.

ويرجع سبب اختيار الفيلر إلى أنه من الوسائل البسيطة التي يمكن استخدامها في إعادة المظهر الحيوي إلى الوجه والتخلص من التجاعيد في وقت قصير للغاية، حيث إن حقن إبر الفيلر لاتتجاوز نصف الساعة، وهي أقصر مدة يمكن تحقيقها في عمليات التجميل.

ويختلف الفيلر عن البوتوكس في أن الفيلر هو عبارة عن مادة الكولاجين التي تعطي نضارة للوجه ولا تكون مختلفة عن طبيعة الوجه، حيث إن الوجه بطبيعته يفرز مادة الكولاجين التي تحافظعلى حيوية وشباب الوجه.

أما البوتوكس فهو مادة سم البوتيولينيوم.

وتختلف طبيعة استخدام الفيلر عن طبيعة استخدام البوتوكس، حيث إن الفيلر يستخدم في ملء المناطق الموجودة تحت الجلد، بينما يستخدم البوتوكس في إزالة التجاعيد الموجودة فيالوجه.

أما عن أسعار الفيلر فهي تختلف باختلاف البلد الذي يتم الخضوع فيه لحقن الفيلر، وتتراوح أسعار حقن الفيلر في تركيا ما بين 250 و800 دولار أمريكي.

والفيلر مثل بقية التقنيات التي تستخدم في التجميل، فله نتائجه الإيجابية والسلبية، فمن النتائج السلبية الناتجة عن حقن الفيلر:

  1. يتسبب الفيلر في حدوث بعض الكدمات والتي تكون نتيجة طبيعية لهذه التقنية وتزول بعد فترة قصيرة من الوقت.
  2. حدوث بعض الالتهابات التي أيضًا سرعان ما تزول وإذا استمرت لفترة طويلة وأدت إلى حدوث مضاعفات فلا بُدَّ من الرجوع إلىالطبيب المختص على الفور.
  3. إصابة بعض الأشخاص بالحساسية، حيث إنهم يعانون من حساسية ضد مادة الكولاجين التي يتم الحصول عليها من جلد البقر، لذلكيجب على الطبيب المختص أن يتأكد من أن المريض لا يُعاني من الحساسية ضد هذه المادة، وذلك من خلال عمل الفحوصات اللازمةقبل العملية.
  4. في حالة حقن الفيلر في محيط العين من الممكن أن يتسبب في حدوث مشكلات في العين، حيث أثبتت بعض الأبحاث أن الفيلر منالمواد الخطيرة التي تؤثر على الأوعية الدموية حول العين، ومن الممكن أيضًا أن يتسبب الفيلر في حدوث سكتات دماغية.

وعلى الرغم من جميع الآثار السلبية التي تم ذكرها والناتجة عن حقن الفيلر، فإن من أكثر النتائج الإيجابية التي يحققها الفيلر أنه يعطي نتيجة سريعة للمرضى، وهذا الهدف الذي يسعون وراءهمن عمليات التجميل.

كما أن الفيلر يساعد على الحصول على وجه خالٍ تمامًا من التجاعيد ويعيد مظهر الحيوية والنضارة إلى الوجه.

وهناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب أخذها في الاعتبار قبل حقن الفيلر:

  1. التأكد من خبرة الطبيب المعالج وتوافر الإمكانيات اللازمة في المركز الطبي.
  2. إخبار الطبيب إذا كنت تعاني من أي أمراض قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات لحقن إبر الفيلر.
TurkeyGermanEnglishSaudi Arabia